موسوعة نسب النفعة الشاملة من عتيبه

برقــــا


    بطولات الشيخ مقعد

    شاطر
    avatar
    المدير العام
    مدير عام المنتدى

    عدد المساهمات : 33
    تاريخ التسجيل : 28/08/2010
    العمر : 51
    12092010

    بطولات الشيخ مقعد

    مُساهمة  المدير العام

    الشيخ الفارس مقعد بن سعود بن نافل الدهينة هو أمير المساعيد من النفعه من برقا من عتيبه له العديد من البطولات التي يضرب بها المثل في الشجاعه والاقدام

    وفي ذكر الدهينات قال الأستاذ محمد أبو حمرا :الدهينة ( النفعة ) أسرة من المساعيد من عتيبة ، كان أول من برز منهم قنيفذ الدهينة ، وأذكر أني قرأت عنه أيام الدولة العثمانية بأنه رفض أن يسلم الإبل لهم حينما كان في الحجاز قبل نزوله . العبارة تقول : وأعترض الدهينة على عدد الإبل المفروضة على النفعة هو وأبو رقبة وقد يكون هو قنيفذ وقد واجه أبن رشيد بشكل قوي ومنهم سعود الدهينة ومقعد بن سعود الدهينة

    الشيخ مقعد يعتبر من الأبطال الأفذاذ وهو من رؤوس الأخوان الذي حصل بينهم وبين الملك عبدالعزيز شئ من الخلاف وقد شارك في فتح الاحساء عام 1331هجري وكان أصغر شيوخ القبائل الحاضرين سنا حيث لم يتجاوز عمره 19 عام . وقد أبلا بلاءً حسناً في ذلك اليوم وله قصة في معركة الأحساء تدل على شجاعتة الفائقه

    مشاركته الفاعلة أيضاً مع الأخوان في وقعه تربه الشهيره ويذكر أنه قتل 40 رجلا في هذه المعركه .

    شارك أيضاً في فتح الطائف عام 1343هجري وهو الذي فتح باب أحد السورين الذين كانا يحيطان بالطائف . وأما السور الآخر فقد فتحه ماجد ابالعلا أمير العصمه من عتيبه
    شارك في معركه الهدى حيث أستطاع الصعود الى الحصون وقتل من وجده على المدافع
    شارك مقعد الدهينه في معركه الرغامه وأصيب برصاصه في فخذه الايمن
    ثار مقعد على عبدالعزيز آل سعود بعد سماعة بسجن الأمير سلطان بن بجاد بن حميد وثار معة بعض قبائل عتيبة وكان مقعد يقودهم فأخذ يشن الغارات على القبائل الموالية ل عبدالعزيز
    وقال حينها مقولته الشهيره :

    والله لناطح البــــــارود
    وأعذر من تالي الحيـاة
    وناطح سربة أبن سعود
    دام أخــو وضحي وراة

    (أخو وضحى سلطان بن بجاد)

    فسيرعبدالعزيزآل سعود خالد بن محمد بن عبد الرحمن الفيصل ومعه سرية من الجند وبدعم من الأنجليــز إلى مقعد الدهينة ومن تبعه من عتيبة
    فلما رأى مقعد ومن معة من عتيبة أن الأخطار أحاطت بهم من جميع الجهات تفرقوا فذهب مقعدإلى الشمال قبل أن يذهب للعراق
    ويقول الكاتب المارك في ترجمة كتابه

    وتطرق لوقعه الهبكه عام 1348هـ ومقعد في طريقه للعراق
    كانت هذه الوقعه في موضع يقع في شمالي جبل طئ وذلك أن سريه خرجت من قبل الملك على مدينه حائل فأصطدمت مع جنود الأخوان المتمردين على الحكومه الذين يرأس قسم منهم مقعد الدهينه والقسم الثاني يرأسه فرحان بن مشهور بن شعلان وقتل فيها جنود من جنود حكومه الملك عبدالعزيز .
    وبعد فشل ثورة الأخوان ذهب الدهينه للعراق وهناك أعطي راتباً من قبل الملك فيصل وأستقر به المقام في بغداد عام 1935 م
    وبعد أن أمنه الملك عبد العزيز وقيل الملك سعود رجع للمملكــه وأستقر فيها وتوفي رحمة الله عام 1402هـ 1982م

    وله من الأبناء غازي وفرحان
    وسعود الذي حل محل والده في الأماره وهو أمير بلدة الحفنة
    ونايف اللواء في الأمـــــن العام
    مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يونيو 25, 2017 7:58 pm